كيبوب

تفاصيل اكثر لقضية لوكاس

تفاصيل اكثر لقضية لوكاس 

نشرت A وهي اول من وجهه تهم ضد لوكاس عضو فرقة NCT تفاصيل اكثر حول علاقتهم, حيث سابقًا عندما صرحت A انه لوكاس خدعها واخذ مالاً منها تلقت A العديد من الانتقادات اللاذعة والهجوم عليها وذلك بسبب ايمان الكثير من المعجبين انها تكذب. لكن بعد فترة وجيزة ظهرت فتاتين من الصين B و C بقصص مشابهه لA مما يعزز اتهامات التحرش. ونشرت مسبقا شركة SM ولوكاس اعتذار رسميا وتصريح بتوقف جميع ترويجيات لوكاس.

حاليا A قررت ان تتحدث بتفاصيل اكثر قائلة: 

هل يستخدم نفس الأسلوب عندما يغازل الفتيات الاخريات؟ انه يبدو مثل القاتل المتسلسل. حيث سمعت نفس الكلمات بالضبط التي سمعتها المعجبة الصينية منه ولم يتخلف حرف واحد قائلا “انا اقراء رسائلك فقط” “لا اقراء رسائل المعجبين الأخرى” “انا جيد بقراءة الناس ويبدو انكِ فتاة لطيفة” “انها المرة الأولى التي اتحدث لمعجبيه هكذا لذا ابقيه سراً”.

بدأنا نتواعد في شهر يوليو من سنة 2019 وقال اني لم اعد معجبته بل حبيبته واخبرني عن حدث Burberry فيUK بشهر سبتمبر مسبقا واصر على ان ابقى بالغرفة وارتاح على السرير قبل الذهاب للمنزل على الرغم من اخباري له عن عدم مقدرتي لفعلها بسبب انه ذلك الوقت من الشهر لكنه ظل يصر. 

وبعد مرور اشهر من المواعدة في شهر أكتوبر 2019 اخبرني انه يريد الانفصال وشعر بالأسف للانفصال عبر الرسائل النصية لهذا تقابلنا في الصباح الباكر قبل سفره لLA من اجل ترويجات فرقة SuperM, واراد ان نبقى أصدقاء فقط. وتحدث عن الوقت الصعب الذي مر به وطلب مني تفهم الوضع. 

لقد كان مشغول بترويجات SuperM وWayV وقال انه كان متضايق عند تصوير الفيديو الموسيقي لأغنية Moonwalk وذلك بسبب انه احد الأعضاء ظل يخطئ بالرقصة مما اخر التصوير وكان متضايق ومتعب لدرجة قام بالتدخين امام مخرج الفيديو عندما كان يقوم المخرج بالتحدث معه وتوجيهه. قال لي انه بعد خمس سنوات سيشتري منزلا بكوريا لكي نعيش معًا. ولكن بعد افتراقنا تواصل معي في اليوم التالي لأنه يريد رؤيتي. 

لا أتذكر كامل التفاصيل لكن قال ان مدير أعمالهم قام بخطاء كبير عند حدث لقاء المعجبين لWayV في تايلند واضطر كل الأعضاء بتحمل العواقب وادع انه بسبب هذا الخطاء اصبح الBoss على الأعضاء حتى مدير أعمالهم.

وكان يعلم مدير اعماله انه يذهب ليقابل حبيبته لكن لم يعلم ان حبيبته هي انا ومره كشف ميدر اعماله لوكاس يتسلل لقابلني وقال لوكاس انه لم يفعل أي شيء ولم يوقفه. 

علاقتنا الثانية استمرت من نوفمبر 2019 حتى مارس 2020 وعندما اصبح اكثر تفرغ أراد ان نتواعد مرة أخرى وكنا نتحدث بمكالمة الفيديو عبر Wechat عندما كان في الصين ونتقابل في فندق في كوريا. هناك أوقات كنت سعيدة بمواعدة لوكاس وهناك أوقات يجعلني اشعر بعدم الراحة بقصصه حتى سألني مره اذا سمعت عن اخبار زواج تشين من اكسو وقال “اذا انتهى بك الامر بطفل فبالطبع عليك ان تتزوج هل يجب ان نفعل ذلك أيضا”. وكان يتحدث عن حبيباته السابقات وتفاصيل عن اجسامهن وطولهن وشعرت حينها انه ممكن ان يتحدث عن جسمي بأريحية مع الاخرين. 

وقال انه كان له صديق سيء عندما كان يدرس وكانت اول علاقة جنسية له في صالون للتدليك في الصين. وانه عندما كان صغيرا كان يعجبه الفتيات الطويلات لكن اكتشف انه أجسامهن تشبه الرجال ولهذا تعجبه النساء القصيرات.

وكما قلت سابقا دفعت لكل شيء خلال فترة تواعدنا من ضمنها هدايا باهضه الثمن والفنادق, ومرة فقدة بطاقتي عندما التقيت ب لوكاس في الفندق طلبت منه ان يدفع هذه المرة ورفض بشدة بحجة ان مدير اعماله يتحقق من بطاقته. وفي 2020 تقابلنا بعيد ميلاده وكان في منطقة بعيدة لا توجد بقالة قريبة وبمجرد وصوله وطلب دخان قائلا انه متأكد ان اشتريتها له لكن جعلني اخذ تاكسي واذهب لشراء السجائر وقال انه من المستحيل ان يشتريها يجب علي ان افعل ذلك.

أخيرا شعرت انه عندما قال لنصبح أصدقاء كان يعني كشريك للجنس ليس كصديق بمعناه الحرفي. والكثير من الناس تقول اني كنت معه لانى من النفس الطبع ولماذا لم اوجهه منذ البداية لكن وقتها كنت معجبه به واعتقدت انه يجب علي ان اتفهمه كما كان يصر. وسألته عما اذا كنا نتواعد لأنه اعجب بي وفي كل مره كان يقول انه نعم ولكن يرفع صوته ويصرخ علي “اذا لم تتوقفي سوف اقولها مرة أخرى انا مشغول ولدي ظروف في بلدي” قبل ان يكشف المعجبين الصينين لم يكن لدي ادنى فكرة انه يقابل نساء اخريات. 

العديد من الضحايا ومن ضمنهم انا مازالوا يعانون من مشاكل نفسية بسبب افعاله وكلامه ويبدوا انه سوف يفكر مع نفسه لعدة اشهر وثم يعدو لترويج مرة أخرى. شعرت انه ليس لائقا طريقة ردي على الموقف لهذا اكتب هذا المنشور الأخير. 

    0 0 أصوات
    تقييم المقالة
    إدعموني بالنقر على الإعلان الأخضر

    مقالات ذات صلة

    إشتراك
    نبّهني عن
    guest
    0 تعليقات
    آراء مضمنة
    شاهد جميع التعليقات
    شاهد أيضاً
    إغلاق
    زر الذهاب إلى الأعلى