قصص

ولكنها أسرتني …💔

أتعلمين أنني أحبك ؟ أحبك و بشدة ، ربما أدركتي ذلك و ربما لا …

تعرفين كم أنا صريحة ، لذلك سأخبرك بشيئ و ربما أشياء كثيرة،  هل تعرفين أنني كنت على وشك كرهك؟ قولي لماذا ؟ …

لأنك كنتي تتجاهلينني دائما ، وكأنني لست صديقة ، بل المقربة. ..

أنا أول من عرفتها ، و أحببتها بصدق … 

يال الهول …!! لم أكن أعرف أن الإنسان يتغير بهذا الشكل . إضافة إلى كل هذا حطمتي احدى قواعد دستور مملكتي. .. هي المرة الأولى فعلا التي يأثر في نفسي شخص ما …

حسنا ، حسنا ، لقد فعلتها،  إنها المرة الأولى حقا …

كنت كلما أراك أزداد غضبا ، يمكنك رؤيتي لا أبالي و لكنني كنت أحترق بداخلي …

آه …!! ياله من حمل ثقيل على كتفي . أتعلمين أنني لم أنسى يوما إهانتك لنفسي طوال ما مضى…؟

أعلم أنك تتذكرين ماذا فعلتي حينها،  لم أكن أعرف ما هو سببك ، ولكنك جرحتني بما يكفي لأكرهك 

في تلك الأيام كنت أمر أمامك فأطيل شوقا و يمنعني من النظر الكبرياء ، و كم من مرة أقسمت أنني لن أكلمك فما لبثت سوى أيام ذهبت أسأل عن كفارة القسم . و بعد ذلك ضاقت بي لدنيا برغم مداها و جفت عيوني من بلواها ، إن الجروح تعمقت بقلبي ، و الملح خطب رش فوق دمائي 

رباه أكرمني بعاجل خير لي و اجعل سرور نفسي تقواها. ربما كان هذا الأخير هو سبب وجودي الآن معك 

                                     إلى أعز صديقة لي …😊

    2 3 أصوات
    تقييم المقالة
    إدعموني بالنقر على الإعلان الأخضر

    مقالات ذات صلة

    إشتراك
    نبّهني عن
    guest
    2 تعليقات
    الأكثر تصويتاً
    الأحدث الأقدم
    آراء مضمنة
    شاهد جميع التعليقات
    ☆Jawaher☆
    13 أيام

    ❤❤

    شاهد أيضاً
    إغلاق
    زر الذهاب إلى الأعلى