قصص

وعود كاذبة💔😟

أيا من تضرب على الدهر و تجده قد مضى … نعم، بالفعل مضى و متأكدة أنه لن يرجع…

أزهرت طفولة وجهي البريئة، وشخصيتي الأبرء…

لا أدري، لماذا فعلت ذلك؟

لقد كانت صديقتي آن ذاك… ولكن أخلفت وعودها و مرت دون إكتراث…

يال تفكيري البائس …

مرت الأيام وطوى كبريائي صفحاتها ولم تستطع نفسي منعي من المغادرة، نثرت بقايا صفحاتها ومضيت قدما

فتبا بلغة الأفلام 

 

    3.7 3 أصوات
    تقييم المقالة
    إدعموني بالنقر على الإعلان الأخضر

    مقالات ذات صلة

    إشتراك
    نبّهني عن
    guest
    4 تعليقات
    الأكثر تصويتاً
    الأحدث الأقدم
    آراء مضمنة
    شاهد جميع التعليقات
    arab_girl
    6 أيام

    جد مؤثرة هذي المشاعر تجينا كلنا لما نكبر ونطلع من مرحله الطفوله..❤

    blovedme
    8 أيام

    🥺🥺🥺

    زر الذهاب إلى الأعلى