ترفيهثقافةعامقصص

” الحاجب المنصور “

كان (الحاجب المنصور) شاباً يتيماً فقيراً لا يملك من مقومات الحكم شيء، ولكن العجيب أنه كان يعلم بما تُخبئه الأيام له من حكم الأندلس، حتى أنه كان يتكلم في ذلك بين أصحابه!

حيث يقول موسى بن عزرون: (إجتمعنا يوماً في متنزه لنا بقرطبة نحن وبعض الرجال، ومعنا ابن أبي عامر، وهو في حَداثة سنه، وابن عمه فقال المنصور: لابد لي أن أملك الأندلس، وأقود العسكر، وينفذ حكمي في جميع الأندلس)..

ونحن نضحك منه ونهزأ به، وقال: تمنوا عليّ إذا حكمت الأندلس؟

فقال ابن عمه: أتمنى أن توَليني على المدينة.

وقال رجل: أشتهي أن توَليني أحكام السوق.

وقال آخر: أتمنى أن توَليني القضاء.

ولكن عندما جاء دور موسى بن عزرون، وقال له المنصور: تمنى أنت!، فضحك منه، وأسمعه كلاماً سمجاً قبيحاً “استهزاءاً منه”.

فلم يك إلا أن صار الملك إليه، فولىّ ابن عمه المدينة، وولىّ من أراد السوق السوق، وكتب لمن تمنى القضاء بالقضاء، ويقول موسى: (وأغرمني أنا مالاً عظيماً، وأفقرني لقبيح ما كنت جئت به).

المصدر/ قضاة الأندلس – لـ أبو الحسن النباهي المالقي.

 

    0 0 أصوات
    تقييم المقالة
    إدعموني بالنقر على الإعلان الأخضر

    مقالات ذات صلة

    إشتراك
    نبّهني عن
    guest
    15 تعليقات
    الأكثر تصويتاً
    الأحدث الأقدم
    آراء مضمنة
    شاهد جميع التعليقات
    Belkis
    Belkis
    2 سنوات

    الثقة تصنع الشخص 👌😉
    لايهم ما يقولونه عنك اليوم المهم ما سوف تكونه غدا 😉👌

    NooR
    NooR
    2 سنوات

    فعلا الواحد يا يقول شي زين ولا يسكت محد يدري وش يصير بعدين 👌🏻💗

    K.413.RJ
    2 سنوات

    💙💙💙💙

    blovedme
    2 سنوات

    سبحان الله هو الوارث

    Annie
    2 سنوات

    جمييل👌❤️

    Afrah
    Afrah
    2 سنوات

    👏🏻💙💙

    SAMAH.93
    SAMAH.93
    2 سنوات

    👍🏻👍🏻👍🏻

    ASOO ALKABI
    1 سنة

    حلوو حبييت 💙

    شاهد أيضاً
    إغلاق
    زر الذهاب إلى الأعلى