التطورات العلمية و التكنولوجية

التقنية وموسم حج 1442ه

يشارك 60 الف مقيم في المملكة السعودية العربية في اداء مناسك الحج هذا العام وسط اجراءات وقائية مشددة للعام الثاني على التوالي.

أكدت وزارة الحج السعودية أنها تطبق “أعلى مستويات من الاحتياطات الصحية” في ظل جائحة كورونا ومتحوراتها، وتسعى لاستخدام الوسائل التقنية لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي والحد من انتقال العدوى.

اذ أعتمدت بطاقة “شعائر” الذكية التي تعمل بتقنية “NFC” ويتم قرائتها بوساطة أجهزة الخدمة الذاتية المتوفرة في المشاعر المقدسة، حيث تقدم العديد من الخصائص كالاحتفاظ بمعلومات الحجاج الشخصية، والسكنية، والحد من الحج غير النظامي. تسمح البطاقة بوصول الحجاج ونقلهم إلى المخيمات والفنادق دون تلامس بشري، وتتبع أي حاج فُقد الاتصال به.

كما باشرت السلطات باستخدام روبوتات باللونين الأسود والأبيض لتوزيع قوارير مياه زمزم لضمان التباعد الاجتماعي، ووفرت 3 آلاف حافلة لنقل الحجاج وتنقل كل حافلة 20 حاجا فقط.

    5 1 صوت
    تقييم المقالة
    إدعموني بالنقر على الإعلان الأخضر

    مقالات ذات صلة

    إشتراك
    نبّهني عن
    guest
    0 تعليقات
    آراء مضمنة
    شاهد جميع التعليقات
    زر الذهاب إلى الأعلى